الاثنين، 3 مارس، 2008

امي الحبيبة

لقد سميت هذه المدونة اهداء الى امي الحبيبة ايمانا مني وعرفانا بدورها في حياتها وايضا بعد و فاتها ولكني سوف اتكلم عن جانب واحد من الاحساس الذي اشعر به ناحيتها، فالحمد لله رب العالمين اني اعيش حياة زوجية سعيدة مع زوجة احبها جدا وتحبني جدا وكانت امي رحمها الله لها دور في ذلك - بالرغم من ان زوجتي كنت انا من اخترتها من بين كثير من الفتيات التي قابلتها- الا ان مساعدتها لي بعد الله عز وجل في اتمام امور زواجي منحتي امنيتي في زواجي من حبيبتي ، امي الان وانتي في مكان غير مكاننا اسال الله عزوجل ان يرحمك رحمة واسعة واني يرزقك نعيم القبر وان يدخلك الجنة

أحب الناس لي أمي ومن بالروح تفديني
فكم من ليلة قامت على مهدي تغطيني
بصوت هادئ عذب وإنشاد تغنيني
تخاف علي من برد ومن حر فتحميني
ومن الم ومن مرض أناديها فتأتيني
بروحي سوف افديها كما بالروح تفديني
واسعي في هناءتها كما تسعى وترضيني

hssn300@gmail.com

هناك تعليق واحد:

aliaa abdalfatah يقول...

اللهم أرحمها واسكنها فسيح جناتك واجعل قبرها روضة من رياض الجنة يارب العالمين.

على الرغم من أني لم أشاهدها إلا مرات معدودة وعلى الرغم من جديتها وصلابتها إلا إن هذه المرأة تذوب عشقًا في أبنائها.
وفي عينيها حنين دائم لهم ولزوجها الراحل.
وفي كلامها العذب حكم تسمع أصداؤه دائمًا.
رحم الله هذه السيدة العظيمة التي يكفيها أن صنعت منك رجلا افخر به دومًا